Welcome to KSAU login wizard

miraiehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo
hfe iehghro hgr hgrohgo hfe iehghro hgr hgrohgo

Member Login

البريد الالكترونى *
كلمة المرور *
نسيت كلمة المرور
 

يوم الصوت العالمي

يهدف يوم الصوت العالمي إلى توعية الرجال والنساء من جميع الفئات العمرية بأهمية الصحة الصوتية واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين أو الحفاظ على أصواتهم. في يوم 16 أبريل من كل سنة يجتمع أخصائي الأنف والأذن والحنجرة وجراحي الرأس والرقبة والمتخصصين في مجال صحة الصوت من جميع أنحاء العالم للاعتراف بهذا اليوم.

شاركت إدارة خدمات التوعية الصحية بالشئون الصحية بالحرس الوطني في يوم الصوت العالمي بنشر الوعي فيما يخص الأحبال الصوتية وأهميتها للتخاطب والتواصل. فهل تتذكر آخر مرة أصبت ببرد وتضررت حبالك الصوتية فلم تتمكن من التحدث؟ تتأثر كثيراً قدرتك على التخاطب حال تضرر صوتك لذا يحتم عليك الإهتمام بصوتك.

لقد ساعدت إدارة خدمات التوعية الصحية في تثقيف المجتمع بمختلف مشاكل الصوت، حيث أكثرها شيوعاً التهاب الحنجرة والذي يسبب بحة الصوت أو فقدانه نتيجة لإلتهاب حاد أو تورم الأحبال الصوتية والتي تؤدي إلى اهتزازها بطريقة مختلفة مما يصدر هذا الصوت. بذل الجهد للتحدث أثناء هذه الإلتهابات قد يسبب أضراراً وخيمة ولأن الفيروسات تسببت في التهاب الحنجرة فإن استخدام المضادات الحيوية لن يجدي في العلاج.

من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى التهابات الحنجرة المزمنة الحموضة والتدخين وعدوى الخميرة التي تسببها بخاخات الربو.

   
 
 
 


يتسبب الإستخدام المفرط للصوت في كثير من الأحيان الأضرار، فالتحدث بصوت عالي قد يؤدي إلى صعوبات في الصوت وتعب وارهاق وبحة. أما الإفراط في ذلك يمكن أن يسبب أورام حميدة أو نزيف في الحبال الصوتية. ومن الأمور التي قد تزيد من مشاكل الحبال الصوتية ما يلي:

  • التحدث بصوت عالي في الأماكن الصاخبة
  • الإستخدام المفرط للهواتف النقالة
  • إسناد سماعة الهاتف على الكتف أثناء المحادثة عوضاً عن اليد
  • رفع الصوت أو خفضه بصورة غير طبيعية عند التحدث
  • محاولة التحدث بصوت عال من دون استخدام مكبر للصوت أثناء إلقاء خطاب

قامت إدارة خدمات التوعية الصحية بالشئون الصحية بالحرس الوطني بإدراج عدة نقاط هامة فيما يتعلق برعاية الصوت. وتشمل هذه على سبيل المثال لا الحصر:


عدم

  • التحدث بصوت عال
  • التدخين
  • بذل جهد في التحدث في حال كان صوتك أجش


تجنب

  • المواد الكيميائية والبيئات المغبرة
  • تناول وجبات دسمة قبل النوم
  • الإفراط في استخدام الهاتف


احرص على

  • الحد من استخدام الهاتف بقدر الإمكان  أو إيجاد بدائل مثل البلوتوث
  • استخدام مرطب الهواء إذا كنت تقطن في مناطق جافة
  • شرب الكثير من الماء في اليوم الواحد ( 6-8 أكواب)
  • تأثير التوتر والإكتئاب على الصوت
  • تأثير الأطعمة الحارة وكذلك منتجات الألبان على الصوت
  • إذا تغير صوتك واستمر لأكثر من أسبوعين عليك بإستشارة الطبيب


بعد بذل مجهود مثل الصراخ أو التحدث بصوت عال لفترة طويلة من الزمن قد تتعرض لفقدان مفاجئ للصوت مما يؤدي لحدوث نزيف في الأوعية الدموية وسد للأنسجة الحساسة المحيطة بالحبال الصوتية مما يؤثر سلبياً على قدرة الحبال الصوتية، لذا يجب الحرص على راحة الحبال الصوتية وفي حال لم يتحسن الصوت يجب زيارة طبيب الأنف والأذن والحنجرة في أقرب وقت ممكن.

تعمل إدارة خدمات التوعية الصحية بالشئون الصحية بالحرس الوطني على تثقيف المجتمع بأهمية الحبال الصوتية وسرطان الحنجرة وكيف تؤثر على الصوت والتوعية على أن الإكتشاف المبكر يسهل معالجتها بنتائج إيجابية. فالبحة المزمنة تحتاج لتقييم من قبل طبيب مؤهل في تخصص الأنف والأذن والحنجرة لتحديد أسباب المرض إذا أكتشف مبكراً.

للمزيد من المعلومات فضلاً قم بزيارة موقع http://www.orl-ksa.com/ وكذلك موقع اليوم العالمي للصوت http://www.entnet.org/HealthInformation/worldVoiceDay.cfm?CFID=9367241&CFTOKEN=91311587


     

روابطنا على المواقع الاجتماعية

مجتمع الجامعة